اخبار

“ناو ماني” الناشئة تجمع تمويلًا سبعة ملايين دولار وتخطط لتوسيع خدماتها في الخليج

حصلت شركة ناو ماني “NOW Money” الناشئة للتكنولوجيا – مقرها دبي – على سبعة ملايين دولار، وذلك من خلال جولة تمويل جديدة بقيادة شركة رأس المال المغامر، Anthemis Exponential Ventures، لترفع إجمالي التمويلات التي حصلت عليها منذ تأسيسها إلى 8.5 مليون دولار.

تأسست NOW Money في عام 2016، من قبل إيان ديلون وكاثرين باد، بهدف تقديم خدمات مالية للأشخاص ذوي الدخول المنخفضة – ممن تقل رواتبهم عن خمسة آلاف درهم (نحو 1360 دولارًا) – والذين لا يتعاملون مع البنوك، وتسمح المنصة الناشئة للعاملين والمغتربين – عبر تطبيق على الهاتف – بإنشاء حسابات وتحويل الأموال لذويهم بالخارج، بالإضافة إلى خدمات مالية أخرى.

وكشفت الشركة في تصريحات لفوربس الشرق الأوسط عبر البريد الإلكتروني أنها ستستغل التمويل الجديد للتوسع خارج الإمارات، بدءًا من السعودية، كما تسعى لزيادة قاعدة عملائها إلى 200 ألف عميل بنهاية 2021.

كبار المستثمرين

  • جمعت الشركة تمويلات من مجموعة مستثمرين، وضمت القائمة إلى جانب Anthemis Exponential Ventures، كلًا من Knuru Capital، وومضة، وبنك دبي التجاري، وصندوق التكنولوجيا المالية لـ DIFC، وAccion Venture Lab، وGreenhouse Capital، و Hambro Perks Oryx Fund.
  • وبحسب بيان للشركة، تلقت NOW Money دعمًا تمويليًا أيضًا من إكسبو 2020، وVisa.

خطط توسع

تسعى NOW Money لاستخدام التمويل الذي حصلت عليه مؤخرًا في إتمام توسعاتها بالسعودية، بداية من تعيين كوادر استراتيجية جديدة وإطلاق البنية التحتية اللازمة في الرياض.

وأوضحت الشركة لفوربس الشرق الأوسط: قمنا بالفعل بتوقيع إتفاقية مع أحد البنوك بالمملكة والتي نأمل الإعلان عنها قريبًا. وتابعت أنه بمجرد تثبيت أقدامها في أتحاء المنطقة، ستتجه أيضًا للتوسع في شمال إفريقيا وربما في مناطق أخرى أبعد من ذلك.

وسيمكّن التمويل الجديد الشركة الناشئة أيضًا من تطوير خدماتها ودعم نموها بالإمارات. وقال الشريك المؤسس، إيان ديلون إن الاستثمار الجديد أتاح للشركة الدعم المالي اللازم لتوسيع نطاق خططها للوجود في أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي. وبخلاف خدمات حصول الموظفين على رواتبهم مباشرةً عبر تطبيق NOW Money، تتيح الشركة الناشئة أيضًا خدمات مثل دفع الفواتير والتحويلات المالية.

تضم الإمارات العديد من شركات التكنولوجيا المالية الناشئة، ومن بينها NymCard وTelr وEureeca وSouqalmal.com وBeehive وMonami Tech.

زيادة قاعدة العملاء

تتضاعف قاعدة عملاء NOW Money شهريًا، وتستهدف الوصول إلى 200 ألف عميل بنهاية العام الجاري، بحسب ما ذكرته الشركة.

وقالت الشريكة المؤسسة، كاثرين باد: “تضاعف التفاعل على تطبيق NOW Money في 2020، حيث سعى مستخدمونا للاستفادة من الخدمات عبر الإنترنت مثل التحويلات النقدية، وعمليات الشراء عبر التطبيق”.

وأضافت أن تفشي كوفيد-19 ساهم في تسريع نمو التكنولوجيا المالية، ومن المتوقع أن يستمر ذلك النمو حتى بعد انتهاء الوباء، حيث أصبحت الحلول الرقمية ضرورة ملحة وليست مجرد رفاهية.

ازدهار التكنولوجيا المالية

يشهد قطاع الخدمات المالية انتعاشًا غير مسبوق في أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، في ظل تفشي جائحة كوفيد-19 التي سرّعت من وتيرة تبني التكنولوجيا الحديثة.

وبحسب تقرير أصدرته ماجنيت، احتفظت التجارة الإلكترونية والتكنولوجيا المالية بالمراكز الأولى من حيث عدد صفقات التمويل المبرمة في 2020، حيث هيمن القطاعان معًا على 24% من صفقات العام الماضي. واستحوذ قطاع التكنولوجيا المالية على 14% من إجمالي التمويلات التي حصلت عليها الشركات الناشئة في 2020، بقيمة بلغت نحو 140 ملايين دولار.

جمعت الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تمويلات بنحو 43 مليون دولار في يناير/كانون الثاني الماضي، من خلال 37 صفقة، بزيادة قدرها 11.5 مليون دولار عن نفس الفترة من العام الماضي. وسيطرت شركات التكنولوجيا المالية بعشر صفقات بلغت قيمتها 30.9 مليون دولار، وذلك وفقًا لتقرير حديث أصدرته ومضة.

جاء ذلك بقيادة شركة NymCard التي حصلت على 7.6 مليون دولار في جولتها التمويلية الأولى، في حين جمعت منصة العملات المشفرة في البحرين Rain نحو ستة ملايين دولار، وحصلت Tamara ومقرها السعودية على ستة ملايين دولار في جولتها الأولية.

المصدر : فوربس الشرق الاوسط

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى