اخبار

منصة FlexxPay الناشئة تجمع تمويلاً بـ 3 ملايين دولار من مستثمرين

حصلت منصة استحقاقات الموظفين الناشئة المتوافقة مع الشريعة FlexxPay على تمويل بقيمة 3 ملايين دولار، من خلال جولة ما قبل السلسلة (أ)، وذلك في الوقت الذي تجذب فيه شركات التكنولوجيا المالية استثمارات ضخمة منذ تفشي جائحة كوفيد-19.

وشارك في جولة التمويل عدداً من المستثمرين من بينهم شركة جيمكو JIMCO، وتارجت غلوبال Target Global، وومضة Wamda وصندوق التكنولوجيا المالية في مركز دبي المالي العالمي DIFC FinTech Fund ، وشركة مارش القابضة المحدودة March Holding، بالإضافة إلى شركة أرزان فينتشر كابيتال Arzan VC وشركة سُكنى فنتشرز SuknaVentures وشركة نواة كابيتال Nuwa Capital وشركة فنتشر سوق VentureSouq.

خدمات FlexxPay

تأسست المنصة الناشئة – مقرها دبي- عام 2018، وهي تتيح حصول الموظفين على جزء من رواتبهم قبل موعدها المعتاد.
تتضمن المستحقات التي يمكن الحصول عليها عبر المنصة الرواتب والعمولات والمعاشات ومكافآت نهاية الخدمة. كما يمكن للمستخدمين أيضاً وضع خطط لمدخراتهم.
تعمل الشركة حاليا في كل من الإمارات والسعودية، و تخطط لاطلاق خدماتها في البحرين الشهر المقبل، كما تعتزم التوسع في باقي دول الشرق الاوسط في “المستقبل القريب”، بحسب بيان للشركة.
كانت FlexxPay قد جمعت 1.5 مليون خلال جولة التمويل التأسيسي لها، ويرفع التمويل الأخير إجمالي ما حصلت عليه الشركة منذ تأسيسها إلى 4.5 مليون دولار. وتتألف الجولة التمويلية الجديدة من مزيج من القروض وحقوق الملكية.
تعتزم الشركة استخدام التمويل لزيادة الدعم والتعزيز للمنصة. ولدى FlexxPay مكاتب في أوروبا ودول مجلس التعاون الخليجي.

انتعاش التكنولوجيا المالية

يشهد قطاع الخدمات المالية انتعاشًا غير مسبوق في أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، في ظل تفشي جائحة كوفيد-19 التي سرّعت من وتيرة تبني التكنولوجيا الحديثة. وبحسب تقرير أصدرته ماجنيت، احتفظت التجارة الإلكترونية والتكنولوجيا المالية بالمراكز الأولى من حيث عدد صفقات التمويل المبرمة في 2020، حيث هيمن القطاعان معاً على 24% من صفقات العام الماضي.

واستحوذ قطاع التكنولوجيا المالية على 14% من إجمالي التمويلات التي حصلت عليها الشركات الناشئة في 2020، بقيمة بلغت نحو 140 ملايين دولار.

جمعت الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تمويلات بنحو 43 مليون دولار في الشهر الماضي من خلال 37 صفقة، بزيادة قدرها 11.5 مليون دولار عن نفس الفترة من العام الماضي. وسيطرت شركات التكنولوجيا المالية بعشر صفقات بلغت قيمتهم 30.9 مليون دولار، وذلك وفقاً لتقرير حديث أصدرته ومضة.

جاء ذلك بقيادة شركة NymCard التي حصلت على 7.6 مليون دولار في جولتها التمويلية الأولى، في حين جمعت منصة العملات المشفرة في البحرين Rain نحو 6 ملايين دولار، وحصلت Tamara ومقرها السعودية على 6 ملايين دولار في جولتها الأولية.

استثمارات الشركات الناشئة

جمعت الشركات الناشئة بالمنطقة استثمارات قياسية بقيمة بلغت مليار دولار في 2020 رغم تفشي جائحة كوفيد-19. وزادت الاستثمارات بنحو 13% مقارنة بعام 2019، بحسب تقرير ماجنيت السنوي، فيما انخفض عدد صفقات التمويل بنحو 13% في 2020 مقارنة بالعام السابق لها، ليبلغ 496 صفقة.

جاءت أغلب الاستثمارات في النصف الأول من العام، حيث جمعت شركات المنطقة 725 ملايين دولار خلال تلك الفترة مقابل 563 ملايين دولار في نفس الفترة من 2019، بزيادة 29%.

واستحوذت الإمارات والسعودية ومصر على 68% من إجمالي صفقات التمويل التي تم الإعلان عنها في 2020.

المصدر : فوربس الشرق الاوسط

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى