اخبار

متسللون يخترقون كاميرات المراقبة في مئات الشركات.. أبرزها تيسلا

كشف أحد المشاركين في عملية تسلل إلكترونية عن تمكن مجموعة صغيرة من قراصنة الإنترنت من مشاهدة لقطات حية، والاطلاع على أرشيف مقاطع صورتها كاميرات المراقبة في مئات الشركات من بينها شركة تيسلا، بعد التسلل إلى أنظمة شركة فيركادا صانعة الكاميرات خلال اليومين الماضيين.

وأطلع مطور البرامج السويسري تيلي كوتمان، الذي يعرف بكشفه ثغرات أمنية في تطبيقات الهواتف المحمولة وأنظمة أخرى، رويترز، على تسجيلات من داخل مصنع تيسلا في الصين ومعرض لها في كاليفورنيا.

كما عرض لقطات أخرى من سجن في ألاباما، وغرف مستشفيات وقاعة استجواب تابعة للشرطة وقاعات ألعاب رياضية.

إقرار بالاختراق

  • رفض كوتمان الكشف عن أعضاء آخرين في مجموعة المتسللين، وقال إنهم يسعون للفت الانتباه إلى الانتشار الواسع لمراقبة الناس، بعد أن عثروا على معلومات دخول على الأنظمة الإدارية لفيركادا متاحة على الإنترنت هذا الأسبوع.
  • أقرت “فيركادا” بحدوث اختراق، وقالت إنها عطلت جميع حسابات الإدارة لوقف الدخول غير المصرح به على أنظمتها.
  • أكد كوتمان أن “فيركادا” أوقفت عملية الاختراق قبل ساعات من نشر بلومبيرغ الخبر للمرة الأولى يوم الثلاثاء.
  • تشمل قائمة بحسابات مستخدمي فيركادا آلاف المؤسسات، منها سلسلة صالات الألعاب الرياضية باي كلوب وشركة فيرجين هايبرلوب لتكنولوجيا النقل.
  • أشار مطور البرامج السويسري إلى أن مجموعة المتسللين كان بإمكانها، لو اختارت ذلك، أن تستغل سيطرتها على الكاميرات في الدخول على أجزاء أخرى من شبكات شركة تيسلا وشركة كلاودفلير لبرامج الكمبيوتر وشركة أوكتا.
  • قالت كلاودفلير إن إجراءاتها الأمنية مصممة بحيث تمنع أي تسلل صغير من أن يصبح اختراقًا أوسع نطاقًا، وإن بيانات العملاء لم تتأثر.
  • صرحت أوكتا بأنها تواصل التحقيق في الأمر، مؤكدة أن خدمتها لم تتضرر. ولم ترد تيسلا على طلب التعليق.

المصدر : فوربس الشرق الاوسط

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى