اخبار

ما التحديات التي قد يناقشها موكيش أمباني خلال الاجتماع السنوي لشركة Reliance Indsutries؟

حقق موكيش أمباني، أغنى رجل في آسيا، العديد من الإنجازات خلال العام الماضي، ولكنه رغم ذلك لم يتمكن بعد من تحقيق حلمه في أن تصبح إمبراطوريته “ريلاينس اندستريز” Reliance Indsutries، التي تعمل في التكنولوجيا والتجزئة والطاقة وغيرها، مثل شركة غوغل أو تينست الصينية.

جمع أمباني أكثر من 20 مليار دولار من مستثمرين كبار مقابل بيع نحو ثلث شركة Jio Platforms، وحدة الاتصالات التابعة لشركته ريلاينس اندستريز التي تأسست منذ 4 سنوات فقط، بحسب فوربس. وضمت قائمة المستثمرين في الشركة: فيسبوك، وغوغل وصندوق الاستثمارات السعودي، ومبادلة للاستثمار وكوالكوم وغيرها. وقد استثمرت غوغل (4.5 مليار دولار) وفيسبوك (5.7 مليار دولار) أكثر من 10 مليارات مجتمعتين في شركة أمباني وخطته لجلب الملايين من الهنود إلى العالم الرقمي.

ومنذ العام الماضي، نجح أمباني في مضاعفة ثروته من 36.8 مليار دولار في أبريل/ نيسان إلى 82.9 مليار دولار اليوم، بحسب البيانات اللحظية لفوربس، وحقق العديد من الاستثمارات في الفضاء الرقمي جعلته من رواد التكنولوجيا في الهند، ولكنها شكلت أمامه أيضًا العديد من التحديات التي لم تمكنه من تحقق طموحات شركتي غوغل وفيسبوك في سوق الإنترنت الأسرع نموًا في العالم كما كان متوقعًا في السابق.

وبحسب شبكة CNN، يخطط أمباني لاستخدام تطبيق شركة فيسبوك WhatsApp، لربط ملايين الشركات الصغيرة في الهند بشركته للتجارة الإلكترونية، JioMart، بينما تهدف شراكته مع غوغل إلى تطوير هاتف ذكي يعتمد تكنولوجيا الجيل الخامس 5G بأسعار معقولة.

الاجتماع السنوي

أعلنت الشركة في يوليو/ تموز 2020 أنها ستتعاون مع غوغل في تصميم هاتف ذكي، سيكون متوافقًا مع تكنولوجيا 4G و5G ويعمل على نظام Android.

قال أمباني إنه “متحمس” بشأن هذه الشراكة “لما يمكن أن تقدمه للهنود من تعميم استخدام الإنترنت إلى تعميق الاقتصاد الرقمي الجديد وتوفير المحرك الرئيسي للنمو الاقتصادي في الدولة”، وفقًا لفوربس.

ومن المتوقع أن تقدم ريلاينس تحديثًا لهذه المبادرات في اجتماع المساهمين السنوي المقرر انعقاده اليوم الخميس، إلى جانب خطة طموحة لبناء شبكة 5G في الهند، بحسب التقرير، رغم ما تواجهه الهند من صعوبات في ظل الوباء وارتفاع الحالات وتراجع الاقتصاد، فضلًا عن المشكلات السياسية وما تواجهه شركات التكنولوجيا من قيود في الدولة الآسيوية.

ولكن تعد هذه الخطة طموحة بعض الشيء، خصوصًا في الوضع الحالي بالهند، حيث تعد الهواتف الذكية سلعة غير أساسية وباهظة الثمن في معظم أنحاء البلاد. فقد كافحت شركة Apple الأميركية لبيع أجهزة iPhone هناك لسنوات، بينما تفقد شركة سامسونغ الكورية قوتها أمام العلامات التجارية الصينية الأرخص مثل Xiaomi وOppo وVivo، بحسب CNN.

في حين اضطرت شركة Jio إلى التراجع بشكل كبير عن أهداف مبيعاتها للهاتف الذكي بسبب خفض الطلب وارتفاع الأسعار، وفقًا لبلومبيرغ.

بينما يمكن أن يؤدي هذا التأخير في طرح الهاتف الذكي إلى إضعاف جهود غوغل للاستحواذ على قاعدة مستخدمين كبيرة في الهند، والتي تزيد بالفعل على 700 مليون مستخدم، وفقًا للتقرير.

تحديات الرقابة على تطبيق WhatsApp

في عام 2014، اشترت شركة فيسبوك تطبيق واتساب WhatsApp مقابل 19 مليار دولار، الذي كان يعد أفضل تطبيق للمراسلة في الهند وأضافت نحو 30 مليون مستخدم إلى قاعدة شبكتها في الدولة. في حين استثمرت فيسبوك نحو 5.7 مليار دولار في شركة أمباني Jio.

عملت ذراع التجزئة ريلاينس ريتيل Reliance Retail التابعة لموكيش أمباني لدمج تطبيقها للتجارة الإلكترونية JioMart في واتساب WhatsApp، في خطوة تسمح لنحو 500 مليون مستخدم لتطبيق واتساب في الهند بطلب احتياجاتهم دون الحاجة إلى مغادرة التطبيق.

لكن رغم ذلك يواجه WhatsApp العديد من التحديات القضائية في الهند، حيث يقاضي التطبيق الحكومة الهندية بقيادة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بشأن قوانين الإنترنت الجديدة التي تقول فيسبوك إنها “تقوض بشدة” خصوصية مستخدمها، وتتطلب منصة المراسلة لتخزين الرسائل في قاعدة بيانات يمكن تتبعها.

في الدعوى القضائية، يقول WhatsApp إن هذا سيتطلب خرق التشفير وحفظ مليارات الرسائل من أكثر من 500 مليون مستخدم في الهند.

كما عانى تطبيق WhatsApp في الحصول على الموافقة التنظيمية لتشغيل نظام المدفوعات الخاص به WhatsApp Pay في الهند، لكنه تمكن أخيرًا من تحقيق ذلك في نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، وكان ذلك بعد استثمار مارك زوكربيرغ في شركة أمباني.

وقال مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك حينها: “يسعدني أن أخبركم اليوم أنه تمت الموافقة على تشغيل WhatsApp Pay في الهند. لذا ستتمكن الآن من إرسال الأموال بسهولة إلى أصدقائك وعائلتك من خلال WhatsApp [..] دون رسوم، وسيتم دعم هذه الخدمة من قبل أكثر من 140 بنكًا”.

لكن ستقتصر هذه الخدمة فقط على نحو 20 مليون هندي كحد أقصى، وفقًا للتنظيمات، أي نحو 5٪ فقط من قاعدة مستخدمي WhatsApp في الهند، بحسب جريدة التايم.

وبالنسبة إلى شركة Jio، رغم نموها خلال العام الماضي، يقول المحللون، بحسب شبكة CNN، إن JioMart تواجه بعض المشكلات في إقناع تجار التجزئة المحليين بالمشاركة على المنصة.

ووفقًا لتقرير صادر عن شركة الوساطة الهندية Kotak Securities في وقت سابق من هذا العام، فإن خدمات التوصيل المباشر للمستهلك “تتسارع بوتيرة بطيئة وسط مخاوف بين تجار التجزئة”.

المصدر : فوربس الشرق الاوسط

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى