اخبارسوشيال ميديا

فيسبوك تعترف بوجود عيب في تطبيق “Messenger Kids”

أقرت شركة فيسبوك بوجود خلل في تطبيق ماسنجر كيدز (Messenger Kids)، بعد أسابيع من إثارة اثنين من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي مخاوف تتعلق بالخصوصية، وقالت: إنها تحدثت إلى لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية بشأن هذه المسألة.

وكتب نائب رئيس فيسبوك للسياسة العامة في الولايات المتحدة، كيفن مارتن Kevin Martin، في خطاب موجه إلى اثنين من الديمقراطيين: نحن على اتصال دائم مع لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية بشأن العديد من القضايا والمنتجات، بما في ذلك (Messenger Kids).

ووصف المسؤول التنفيذي الخلل بأنه خطأ تقني في الرسالة المؤرخة بتاريخ 27 أغسطس، والمرسلة إلى السيناتور، إد ماركي Ed Markey، من ماساتشوستس، وريتشارد بلومنتال Richard Blumenthal، من كونيتيكت.

وقالت فيسبوك في الرسالة: استنادًا إلى مراجعتنا، فقد توصلنا إلى أن الخطأ التقني كان موجودًا منذ شهر أكتوبر الماضي، واكتشف في شهر يونيو، ويمنع الإصلاح الذي نفذناه بعد يوم من الاكتشاف حدوث المشكلة مرة أخرى.

وأضاف مارتن أن الشركة تعتقد أن التطبيق يتوافق مع القانون، وأن فيسبوك ملتزمة بتحسينه باستمرار، لكن أعضاء مجلس الشيوخ أوضحوا أنهم شعروا بخيبة أمل إزاء مقاربة فيسبوك في هذا الشأن.

وقال السيناتور إد ماركي ردًا على رسالة فيسبوك: نشعر بخيبة أمل خاصة لأن فيسبوك لم تلتزم بإجراء مراجعة شاملة لبرنامج (Messenger Kids) لتحديد الأخطاء الإضافية أو مشكلات الخصوصية.

وكان أعضاء مجلس الشيوخ قد كتبوا إلى فيسبوك بتاريخ 6 أغسطس متساءلين عما إذا كان هناك نمط مقلق من حماية الخصوصية السيئة للأطفال الذين يستخدمون تطبيق (Messenger Kids) وطالبوا بالشفافية.

وقالوا في خطاب موجه إلى الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك، مارك زوكربيرج: إن أعضاء مجلس الشيوخ انزعجوا عندما علموا أن التطبيق سمح لآلاف الأطفال بالانضمام إلى محادثات جماعية لم يحصل جميع الأعضاء فيها على موافقة الآباء.

ووافقت فيسبوك في شهر يوليو على دفع غرامة قياسية بقيمة 5 مليارات دولار لتسوية تحقيق لجنة التجارة الفيدرالية في ممارسات الخصوصية الخاصة بها، وتزيد التسوية من الضمانات المفروضة على فيسبوك فيما يتعلق ببيانات المستخدم.

وكانت الشركة قد أطلقت تطبيق ماسنجر كيدز (Messenger Kids) قبل عامين تقريبًا للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 13 عامًا – وهو الحد الأدنى لسن حساب فيسبوك والعمر الذي يتوقف عنده مفعول قانون حماية خصوصية الأطفال على الإنترنت (COPPA).

ويحتوي التطبيق على بعض عناصر الخصوصية الإضافية، مثل اشتراط موافقة الآباء على كل صديق، لكن عملية الموافقة كانت تتضمن ثغرة.

وكان الأطفال قادرين على إنشاء رسائل جماعية مع عدة مستخدمين، وبالرغم من أنه كان لا بد من الموافقة على هؤلاء المستخدمين للتراسل مع منشئ المجموعة، فقد لا تتم الموافقة عليهم لمراسلة جميع الموجودين في المجموعة.

المصدر : عاجل السعودية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى