اخبار

فيسبوك تزيد من صلاحيات مجلسها الرقابي المستقل لمكافحة المحتوى المؤذي

مددت فيسبوك من صلاحيات مجلسها الرقابي المستقل لتشمل استقبال بلاغات من المستخدمين بشأن إزالة المحتوي الذي يرونه غير مناسبًا من على منصاتها.

قبل هذا التعديل، كان المجلس معني فقط بالبت في تظلمات المستخدمين المتعلقة بالمحتوى الذي محته الشركة من على منصتي فيسبوك وانستغرام ويرغبون في إعادة نشره.

التغيير الجديد

  • صرح المجلس الرقابي التابع لفيسبوك، أنه سيتيح للمستخدمين تقديم شكاوى عن المنشورات، والصور، ومقاطع الفيديو، وحتى التعليقات والمشاركات التي يعتقدون أنها تخالف سياسات الشركة.
  • سيتولى أعضاء المجلس النظر في تلك الطلبات من المستخدمين الذين استوفوا كافة مراحل الإبلاغ على منصة فيسبوك ولم يتوصلوا إلى نتيجة مرضية لهم.
  • أسست فيسبوك هذا المجلس في يناير/ كانون الثاني من العام الماضي ليختص بالحكم على مدى صلاحية المحتوى للنشر على منصاتها، عقب الانتقادات التي وجهت لها بشأن عدم قدرتها على التعامل مع سيل من المعلومات المضللة والمحتوى المؤذي مؤخرًا.
  • قال مدير المجلس، توماس هوغاس، في بيان: “السماح للمستخدمين بالإبلاغ عن المحتوى الذي يرغبون في محوه من فيسبوك هو توسعة هائلة لسلطات المجلس الرقابي”.
  • يتكون المجلس، الذي أعلنت عنه فيسبوك في مايو/ أيار الماضي، من 19 عضوًا من مناطق مختلفة في العالم، منهم أربعة من الولايات المتحدة، إضافة إلى الصحافية اليمنية توكل كرمان من المنطقة العربية.
  • يتمتع هذا الكيان بالاستقلالية التامة عن شركة فيسبوك، حيث أنه يتم تمويله وإدارته من خلال شركة أخرى، لم يتم الكشف عنها.
  • تعرض المجلس لانتقادات سابقة من باحثين وجمعيات حقوقية بسبب ضعف صلاحياته، التي تقتصر على إصدار جزء بسيط من القرارات المتعلقة بالمحتوى على فيسبوك وانستغرام، كما أنه يمكنه فقط اقتراح تعديلات لسياسات المنصات على إدارة الشركة.
  • استقبل المجلس منذ بدأ العمل في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أكثر من 300 ألف بلاغ من المستخدمين، كما أنه أصدر قرارات تخص سبع قضايا تتعلق بالمحتوى بدءًا من مطلع العام الجاري.
  • يتوقع أن ينظر المجلس خلال الأسابيع القليلة المقبلة قرار فيسبوك بالتعليق الممتد لحساب الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، الذي أصدرته عقب أحداث الشغب بمبنى الكابيتول في السادس من يناير/ كانون الثاني الماضي.

عملية الإبلاغ

  • يتيح المجلس الرقابي للمستخدمين اللجوء إليه بعد استيفاء مراحل الإبلاغ عن المحتوى المؤذي عبر منصة فيسبوك كافة، بعدها سيستقبل المستخدمون بطاقة تعريفية في صندوق الرسائل لرفع الشكوى على موقع المجلس.
  • سيتولى أعضاء المجلس جمع الشكاوى الخاصة بمحتوى معين وضمها في ملف واحد، مع ضمان عدم الكشف عن هوية المشتكين إلا في حال موافقتهم.
  • يتشكل بعد ذلك لجنة مكونة من خمسة أعضاء يتم اختيارهم بشكل عشوائي للنظر في الملف وإبلاغ فيسبوك بقرارها لتنفيذه خلال سبعة أيام، ما لم يتعارض مع القوانين الأميركية.

المصدر : فوربس السرق الاوسط

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى