اخبار

فيسبوك تحذف 16 ألف مجموعة للمراجعات الوهمية

أزالت منصة فيسبوك  أكثر من 16 ألف مجموعة لبيعها أو شرائها مراجعات وهمية لمنتجات وخدمات عبر منصاتها بعد تدخل هيئة المنافسة والأسواق البريطانية CMA للمرة الثانية.

وبدأت هيئة المنافسة والأسواق البريطانية حملة ضد المراجعات الكاذبة من عام 2019 عندما طلبت للمرة الأولى من شركات فيسبوك و eBay التحقق من منصاتها الإلكترونية بعد أن وجدت دليلًا على سوق متنامي لتعليقات العملاء المضللة عبر المنصات.

ويبدو التدخل الأخير من هيئة المنافسة والأسواق البريطانية أكثر أهمية بكثير من إجراء العام الماضي، عندما أزالت فيسبوك مجرد 188 مجموعة وعطلت 24 حساب مستخدم.

وبالرغم من أنه ليس من الواضح عدد الحسابات التي قامت عملاقة التكنولوجيا بحظرها أو تعليقها هذه المرة، فقد أزالت عددًا أكبر من المجموعات ذات الحجم الكبير.

كما أجرت الشركة المزيد من التغييرات لاكتشاف وإزالة ومنع المحتوى المدفوع الذي قد يضلل المستخدمين عبر منصاتها، بما في ذلك تطبيق مشاركة الصور الشهير إنستاجرام، وذلك وفقًا لتصريحات هيئة المنافسة والأسواق البريطانية.

وقالت شركة فيسبوك: لقد شاركنا بشكل مكثف مع هيئة المنافسة والأسواق البريطانية لمعالجة هذه المشكلة، ولا يُسمح بالنشاط الاحتيالي والمخادع عبر منصاتنا، بما في ذلك عرض التقييمات المزيفة أو تداولها، وتعمل فرق السلامة والأمن لدينا باستمرار للمساعدة في منع هذه الممارسات.

وتخضع فيسبوك أيضًا للتدقيق من هيئة المنافسة والأسواق البريطانية بسبب مخاوف تتعلق بمكافحة الاحتكار بشأن استحواذ شركة التكنولوجيا على موقع Giphy للصور المتحركة.

وتعرضت عملاقة التواصل الاجتماعي لضغوط في جميع أنحاء العالم بسبب ممارساتها الخاصة بمشاركة البيانات وكذلك الأخبار المزيفة وخطاب الكراهية.

وقال الرئيس التنفيذي لهيئة المنافسة والأسواق البريطانية، (أندريا كوسيلي) Andrea Coscelli: يعني الوباء أن المزيد والمزيد من الناس يشترون عبر الإنترنت، ويقرأ الملايين منا التقييمات لتمكيننا من اتخاذ خيارات مستنيرة عندما نتسوق، وهذا هو السبب في أن المراجعات الزائفة والمضللة ضارة للغاية.

وأضاف: يجب على فيسبوك القيام بكل ما في وسعها لوقف تداول مثل هذا المحتوى عبر منصاتها، وأجرت الشركة تغييرات كبيرة بعد أن تدخلنا مرة أخرى، لكن من المخيب للآمال أنها استغرقت أكثر من عام لإصلاح هذه المشكلات، ونواصل مراقبتها عن كثب، وإذا وجدنا أنها لا تحترم التزاماتها، فلن نتردد في اتخاذ المزيد من الإجراءات.

وتتزامن حملة هيئة المنافسة والأسواق البريطانية ضد فيسبوك مع جهود بريطانيا لإنشاء وحدة مخصصة للأسواق الرقمية داخل الهيئة التنظيمية للنظر بشكل خاص في الأنظمة الرقمية الحاكمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى