اخبار

غوغل تقيل باحثة ذكاء اصطناعي

أقالت غوغل التابعة لشركة Alphabet قائدة فريق الذكاء الصطناعي الأخلاقي، مارغريت ميتشل.

ويأتي ذلك وسط تعرض الشركة لعاصفة من الانتقادات خلال الأشهر القليلة الماضية بسبب طرد الباحثة “السمراء” تيمنيت غيبرو التي كانت تدعو إلى المزيد من التنوع بين فريق البحث.

  • أكدت غوغل، في بيان الجمعة، انهاء عمل ميتشل بعد أن وجد تحقيق أنها استخرجت “مستندات أعمال سرية وبيانات خاصة لموظفين آخرين”.
  • تخضع أخلاقيات وحدة أبحاث الذكاء الصناعي في غوغل للتدقيق منذ طرد الباحثة السمراء تيمنيت غيبرو في ديسمبر/كانون الأول، مما دفع الآلاف من موظفي غوغل للاحتجاج، وكان من بينهم ميتشل.
  • طردت غوغل الباحثة غيبرو في ديسمبر/كانون الأول بعدما كتبت بريدًا إلكترونيًا إلى زملائها في العمل تنتقد فيه خطة الشركة لسحب ورقة شاركت في تأليفها وجدت أن أنظمة لغة الذكاء الصناعي، بما في ذلك نظام من غوغل، يمكن أن تكون متحيزة ضد النساء والأقليات.

رد فعل قوي

  • أثار إقالة ميتشل، التي أسست وحدة الذكاء الصناعي الأخلاقية، غضب بعض أعضاء الفريق الآخرين، حيث غرد باحثان أن مدير ميتشل لم يُبلغ بفصلها.
  • غردت غيبرو قائلة: “لا أعرف ماذا أقول، لكن الشيء الوحيد الذي سأقوله هو الحمد لله إنني خرجت من هذا المكان الفظيع”.
  • انتقد باحثون آخرون في الذكاء الاصطناعي القرار، حيث دعت عالمة الأبحاث في جامعة نيويورك، ميريديث ويتاكر، مؤتمرات الذكاء الصناعي إلى التخلي عن غوغل كراعٍ، ودعت الباحثين الآخرين إلى رفض العمل في الشركة.
  • سلط طرد غيبرو الضوء على مدى ضآلة التقدم الذي أحرزته غوغل وصناعة التكنولوجيا فيما يتعلق بالتنوع والشمول.
  • أعلنت غوغل يوم الخميس، أنها ستبدأ في ربط الأجور بالأداء من مستوى نائب الرئيس وما فوق للوصول إلى أهداف التنوع والشمول، وفقًا للموقع الإخباري Axios، في حين اعترف رئيس الذكاء الصناعي في غوغل، جيفري دين، بأنه “كان يجب أن يتعامل مع هذا الموقف بمزيد من الحساسية”، في إشارة للإطاحة بغيبرو.
  •                                                                                           المصدر:فوربس الشرق الاوسط
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى