اخبار

شركة ناشئة تصنع من ألياف الموز سجادًا قابلا للتحلل وملابس في المستقبل

يزرع العالم أكثر من 1000 نوع من الموز على امتداد 135 دولة، تأتي في صدارتها الهند، لكن أكثر الأنواع شيوعًا هو موز كافنديش Cavendish banana، الذي يمثل حوالي 47% من الإنتاج العالمي، بكمية تصل إلى 50 مليار طن سنويًا.

في أوغندا تحديدًا، حيث يقدّر متوسط نصيب الفرد فيها من استهلاك الموز، بحوالي كيلوغرام واحد يوميًا، وهو الأعلى عالميًا، اتجهت شركة TexFad للتفكير في كيفية تحويل النفايات الطبيعية الناتجة عن أشجار الموز، لكي تصبح مواد صديقة للبيئة.

إعادة تدوير النفايات الطبيعية

  • تعتقد الشركة الناشئة تكس فاد، أن بإمكانها استخلاص المزيد من المنافع من الأجزاء التي يتم تجاهلها، باعتبارها عديمة القيمة من النبات، وهي المواد التي غالبا ما يحرقها المزارعون أو يتخلصون منها.
  • جمع شباب الشركة جذوع أشجار الموز في كومة قبل تقسيمها إلى نصفين باستخدام المناجل ووضعوها في آلة، داخل مصنع شركة TexFad في موكونو، شرقي العاصمة الأوغندية كمبالا.
  • خرجت ألياف جلدية طويلة تم تعليقها على حبال لتجف قبل معالجتها واستخدامها في صنع السجاد، ووصلات إطالة الشعر. وبعدها، باتت تكس فاد، تستخدم ألياف الموز الطبيعية لإنتاج “مواد صديقة للبيئة” مثل السجاد ووصلات الشعر القابلة للتحلل.

ألياف الموز لإنتاج الملابس

  • قال العضو المنتدب ومؤسس الشركة، كيماني موتوري، الجمعة: “عندما نظرت رأيت أن الموز ينمو بوفرة في هذا البلد. هناك الكثير من النفايات عبارة عن حدائق الموز”.
  • أضاف: “خصلات إطالة الشعر التي نصنعها قابلة للتحلل بشكل كبير. بعد الاستخدام، تذهب النساء لدفنها في الأرض لتصبح سمادا”.
  • تجري الشركة أيضًا اختبارات لعملية هدفها “إكساب ألياف الموز نعومة في الملمس، بحيث تصبح مثل القطن ليتسنى استخدامها في إنتاج الملابس”.
  • توقع موتوري أن تصنع الشركة 2400 سجادة هذا العام، أي أكثر من ضعف الإنتاج في العام الماضي. وحققت الشركة، التي يعمل بها 23 موظفا، مبيعات بنحو 41 ألف دولار عام 2020، وهذه أفضل أرقامها منذ إطلاقها في 2013.
  • تتوقع TexFad تصدير السجاد لأول مرة في يونيو/حزيران المقبل لعملاء في الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا.

المصدر : فوربس الشرق الاوسط

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى