اخبارسوشيال ميديا

تيك توك تعتذر للفتاة المسلمة التي تم حظرها

تيك توك تعتذر للفتاة المسلمة التي تم حظرها

اعتذرت (تيك توك) TikTok عن حظر حساب مسلمة أمريكية من منصة مشاركة الفيديو المملوكة للصين بعد أن نشرت تسجيلًا مرئيًا يسلط الضوء على معاملة بكين للمسلمين الإيغور في تركستان الشرقية، التي تسميها الصين إقليم شينجيانغ.

وألقى متحدث باسم المنصة  باللوم على “خطأ اعتدال بشري” في إزالة مقطع فيديو لفيروزا عزيز البالغة من العمر 17 عامًا، والتي تظاهرت أن مقطع الفيديو مخصص لتعليم الفتيات كيفية إطالة الرموش، وذلك لتجنب الرقابة.

وقالت فيروزا عزيز في مقطع الفيديو – الذي حظي بأكثر من 1.5 مليون مشاهدة قبل حظره من (تيك توك): “لذا فإن أول ما عليك فعله هو أخذ أداة الرموش وتجعيد رموشك، ومن ثم، ستضعينه وتستخدمين هاتفك الذي تستخدمينه الآن للبحث عما يحدث في الصين، وكيف يقيمون معسكرات اعتقال، ويلقون المسلمين الأبرياء هناك، ويفصلون عائلاتهم عن بعضهم البعض، ويخطفونهم، ويقتلونهم، ويغتصبونهم، ويجبرونهم على أكل لحم الخنزير، ويجبرونهم على شرب (الخمر)، ويجبرنهم على اعتناق ديانات مختلفة، وإن لم يفعلوا، فسوف يكون مصيرهم القتل”.

وقال (إريك هان) – رئيس السلامة لدى (تيك توك الولايات المتحدة) TikTok US – في بيان يعترف فيه “بالاهتمام الكبير والارتباك”: “بسبب خطأ اعتدال بشري، أُزيل الفيديو الشهير… من المهم توضيح أنه لا يوجد شيء في إرشادات المنتدى يمنع مثل هذا المحتوى، ويجب ألا يُزال”.

وأضاف هان: “إن أسلوب الاعتدال الخاص بنا في حظر الأجهزة المرتبطة بحساب محظور مصمم للحماية من انتشار السلوك الضار المنسق – ومن الواضح أن هذا لم يكن القصد هنا”، مضيفًا أن الشركة قد اتصلت بفيروزا عزيز لإخبارها بأن حسابها أُعيد مرة أخرى.

وكانت فيروزا عزيز قد نشرت عبر حسابها على موقع تويتر أن حسابها في (تيك توك) أُلغي لكنها شككت في تفسيرات الشركة. وكتبت: “هل أعتقد أنهم حظروه بسبب مقطع فيديو ساخر غير ذي صلة، وقد أُزيل مع حساب حُذف سابقًا؟ لقد حظروه بعد انتهائي مباشرةً من نشر مقطع فيديو مكون من 3 أجزاء عن الإيغور”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى