اخبار

تسريب بيانات أكثر من 500 مليون مستخدم لـ فيسبوك

كشف موقع “بزنس إنسايدر”، السبت، عن تسريب بيانات أكثر من 500 مليون مستخدم لموقع “فيسبوك”، في عدة دول حول العالم.

ووفق الموقع الأمريكي فإن البيانات المسربة عبارة عن أسماء المستخدمين، وأرقام هواتفهم، وموقعهم، وتواريخ ميلادهم، ومعرفات حساب الفيس بوك وفي بعض الأحيان البريد الإلكتروني المربوط بالحساب.

تم نشر بيانات المستخدمين على منتدى متواضع للمخترقين بحسب ما ذكر موقع Business Insider الذي قال أن التسريب شمل مستخدمين في معظم دول العالم.

على الأقل، تم تسريب بيانات مستخدمي فيسبوك في 100 دولة على الأقل من بينهم نحو 32 مليون مستخدم في الولايات المتحدة الأمريكية و 11 مليون مستخدم في المملكة المتحدة.

هذا التسريب يعد واحداً من أكبر التسريبات والفصائح في تاريخ فيسبوك، لأنه يشمل عدد ضخم من المستخدمين ويشكل نحو خُمس مستخدمي فيسبوك البالغ عددهم 2.79 مليار مستخدم تقريباً في الوقت الحالي.

 مدى خطورة هذا التسريب

يحتوي هذا التسريب على البيانات الشخصية لملايين المستخدمين بما في ذلك الاسم كاملاً، رقم الهاتف، الرمز التعريفي Facebook ID، الموقع الجغرافي، تاريخ الميلاد، وفي بعض الحالات البريد الإلكتروني أيضاً.

هذه البيانات الشخصية قد لا يود المستخدمين مشاركتها مع أحد كما يمكن أن يساء استخدامها في استهداف أولئك المستخدمين بالحملات الدعائية الإلكترونية أو عرضة لمحاولات الاختراق استناداً إلى تلك البيانات.

ليست الواقعة الأولى

في عام 2020 المنقضي، كانت هناك تقارير تتحدث عن خلل في نظام الخصوصية لدى فيسبوك يتيح لآلاف المطورين الوصول إلى بيانات المستخدمين دون علمهم.

سابقاً كانت هناك أيضاً فضيحة كامبريدج أناليتيكا والتي تم الوصول لبيانات مستخدمي فيسبوك وأصدقائهم وتحليل سلوكهم لعمل دعايات سياسية موجهة لهم.

وبين الحين والآخر تتابع أخبار انتهاكات الخصوصية أو تسريبات بيانات المستخدمين على منصة فيسبوك وباتت وكأنها أخبار اعتيادية.

فيسبوك لم تعلق حتى الآن على الأمر. لدى فيسبوك الآن مشاكل مع ابل التي تحاول إضافة خاصية منع التتبع إلى نظام iOS مما سوف يتسبب بخسائر متوقعة لشركات الإعلانات مثل فيسبوك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى