اخبارموبايل

تخفيض أسعار هواتف “آيفون” للمرة الثانية في الصين

بدأ بائعو التجزئة على الإنترنت في الصين بتخفيض أسعار أجهزة هواتف آيفون للمرة الثانية خلال هذا العام، في الوقت الذي تتصارع فيه آبل مع تباطؤ المبيعات المستمر في أكبر سوق للهواتف الذكية في العالم.

وأعلن العديد من باعة الإلكترونيات عن تخفيضات على أجهزة آيفون هذا الأسبوع، وذلك بعد مرور شهرين من التخفيضات الجماعية التي أدت في شهر يناير/كانون الثاني إلى تخفيض أسعار بعض طرازات آيفون.

وقال متجر التجزئة Suning إنه سوف يخفض سعر جهاز iPhone XS بمقدار 1000 يوان (حوالي 150 دولار) عن سعره الرسمي، وذلك بعد أن خفض المتجر أسعار طرازات آيفون الأخرى في شهر يناير/كانون الثاني مع متاجر التجزئة الأخرى، لكن تلك التخفيضات استبعدت iPhone XS.

كما ذكر موقع Pinduoduo، وهو موقع للتجارة الإلكترونية يسمح لجهات خارجية ببيع المنتجات ومعروف ببيعه للبضائع الرخيصة، أنه سوف يبيع إصدار 64 جيجابايت من هاتف iPhone XS مقابل 6999 يوان، مما يشكل انخفاضًا يزيد عن 1000 يوان بالمقارنة مع السعر الرسمي للجهاز.

وأوضح عملاق التجارة الإلكترونية الصيني JD.com أنه سوف يقدم خصومات على مجموعة من منتجات آبل، بما في ذلك iPhone XS و XS Max، مع خصومات تصل إلى 1700 يوان (حوالي 250 دولار) على نموذج 256 جيجابايت من هاتف iPhone XS Max.

وبشكل يشابه Suning، فإن JD.com لم توفر خصمًا على أسعار هاتف iPhone XS في الجولى الأولى للتخفيض في شهر يناير/كانون الثاني.

ويعتقد العديد من الناس أن شركة آبل تسمح للبائعين بشراء جهاز آيفون بسعر الجملة بأسعار أقل من المعتاد، وذلك كي يتمكنوا من تقديم تخفيضات كبيرة للعملاء.

وانخفضت مبيعات آبل من الصين بنسبة 20 في المئة على أساس سنوي، وذلك وفقًا لأحدث تقرير للأرباح.

وأدى تباطؤ الطلب على الهواتف الذكية وزيادة المنافسة من العلامات التجارية المحلية إلى زعزعة هيمنتها في البلاد.

وتتعلق مشاكل آبل في الصين بعاملين رئيسيين هما الخطأ بشأن بتسعير أجهزتها في البلاد، وفشلها في تقديم ميزات تثير المستهلكين.

وقال الخبراء إن الكثير من مشاكل الشركة في الصين متعلقة بالتسعير، إذ تبلغ تكلفة هاتف iPhone XS Max نسخة 512 جيجابايت 1499 دولار في الولايات المتحدة، في حين أن تكلفته في الصين تبلغ ما يقرب من 1900 دولار.

وتنتشر قناعة لدى المستهلكين الصينيين تفيد بأن هواتف آيفون لا تستحق تكلفتها المبالغ فيها، فيما يوضح الخبراء أن الأسعار المرتفعة للغاية بالنسبة لأكبر سوق للهواتف الذكية في العالم ونقص الميزات المبتكرة بالمقارنة مع المنافسين المحليين هي السبب في تراجع هيمنتها.

وقالت آبل في وقت سابق إنها سوف تخفض سعر أجهزة آيفون في بعض الأسواق لتفسير تقلبات أسعار العملات، لكن الشركة الأمريكية لم تعدل بعد الأسعار الرسمية لأجهزتها التي تدرجها على موقعها على الإنترنت في الصين.

ودخلت آبل في شراكة مع شركة Ant Financial، وهي الذراع المالية لمجموعة علي بابا Alibaba Group، والعديد من البنوك المملوكة للدولة للسماح للمستهلكين بشراء أجهزة آيفون عبر قروض بدون فوائد

المصدر : عاجل السعودية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى