اخبار

“باناسونيك اليابانية” تشارك في الحظر الأمريكي على هواوي

قالت شركة باناسونيك اليابانية اليوم الخميس إنها أوقفت شحنات مكونات معينة إلى شركة هواوي؛ امتثالًا للقيود الأمريكية المفروضة على الشركة الصينية.

وقالت الشركة في بيان: “أمرت باناسونيك الموظفين بوقف المعاملات مع شركة هواوي، والشركات التابعة لها، البالغ عددها 68 شركة، والتي يشملها الحظر الأمريكي”.

ومع أنه لا يوجد لدى الشركة اليابانية موقع إنتاج رئيسي للمكونات في الولايات المتحدة، ولكنها قالت: إن الحظر ينطبق على البضائع التي تحتوي على 25% أو أكثر من التقنيات، أو المواد التي تنتجها الولايات المتحدة.

ولم تكشف الشركة – التي تصنع مجموعة واسعة من المنتجات، مثل: الهواتف الذكية، ومعدات أتمتة السيارات والمصانع – عن المكونات التي تخضع للحظر، أو مكان إنتاجها.

وكانت الحكومة الأمريكية قد خففت يوم الاثنين الماضي بعض القيود التجارية، التي فُرضت الأسبوع الماضي على شركة هواوي، وهي خطوة تهدف إلى التقليل من المشكلات، التي قد تواجه عملاء شركة الاتصالات حول العالم.

وفي يوم الخميس الماضي، أضافت وزارة التجارة الأمريكية شركة هواوي و 68 كيانًا إلى قائمة تصدير سوداء، تجعل من المستحيل تقريبًا على الشركة الصينية شراء البضائع المصنوعة في الولايات المتحدة. وتعد الشركات المدرجة في القائمة متورطة في أنشطة تتعارض مع مصالح الأمن القومي، أو السياسة الخارجية للولايات المتحدة.

ومن جانب هواوي، علق مؤسسها (رن جنغفي) أول أمس الثلاثاء – بلهجة متحدية – على الإجراءات الأمريكية ضد شركته؛ بقوله: إنما هي محاولات من الولايات المتحدة لعرقلة الطموحات العالمية لهواوي، وأضاف إن الولايات المتحدة “تستخف” بقوة أكبر شركة للاتصالات في العالم.

وقال جنغفي لقناة التلفزيون المركزي الصيني CCTV: “إن الممارسات الحالية للسياسيين الأمريكيين تستخف بقوتنا”. وأضاف: “لا ريب في أن شبكات الجيل الخامس الخاصة بهواوي لن تتأثر. وفيما يتعلق بتقنيات 5G، لن يتمكن الآخرون من إدراك شركة هواوي، إلا بعد عامين أو ثلاثة”.

المصدر : عاجل السعودية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى