اخبار

اليابان تكشف عن مساعدين آليين لأولمبياد 2020

كشفت اليابان متمثلة باللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو 2020 وأولمبياد المعاقين النقاب عن روبوتات وهياكل خارجية سوف يتم نشرها لمساعدة العمال والحاضرين في الألعاب، بحيث قد تصبح أولمبياد طوكيو معروفة باسم أولمبياد الروبوت.

واعتمد المنظمون لأولمبياد لندن في عام 2012 على مجموعة من المتطوعين لمساعدة الجماهير، لكن سوف يكون هناك روبوتات تتولى بعض هذه الواجبات في أولمبياد طوكيو في عام 2020.

وصنعت شركة تويوتا الروبوتات التي سوف يتم استخدامها في الاستاد الوطني الجديد من أجل توجيه الناس إلى مقاعدهم، وتوفير المعلومات، وحمل الطعام والشراب.

وأشار المسؤول الياباني عن الأولمبياد، ماساكي كوميا Masaaki Komiya، إلى أن اليابان معروفة بتكنولوجيا الروبوت الخاصة بها، وأن الألعاب الصيفية لعام 2020 هي مكان جيد للتباهي بها.

ووقال كوميا، نائب المدير العام لأولمبياد طوكيو، في مؤتمر صحفي: “يجب ألا تطغى الروبوتات على الناس”، مضيفًا أن الروبوتات هي شيء له علاقة ودية مع البشر ويمكنها العمل معًا.

وهناك روبوت الدعم البشري HSR، الذي لديه ذراع مدمج لالتقاط الصواني والأطباق والسلال، وروبوت دعم التسليم DSR، الذي يشبه إلى حد بعيد صندوق متنقل يمكنه نقل العناصر الموجودة حوله.

ومن المفترض نشر ستة عشر روبوتًا في أماكن طوكيو 2020، ويأمل المنظمون أن يكونوا مفيدين بشكل خاص لمستخدمي الكراسي المتحركة.

وقال مينورو ياماوتشي Minoru Yamauchi، المدير العام لشركة تويوتا: “لقد بحثنا كيف يمكننا دعم الحياة اليومية للناس، وكيف يمكننا تطوير روبوتات يمكنها أن تشارك في الحياة اليومية. في أولمبياد طوكيو، سوف يكون هناك العديد من الضيوف على كراسي المقعدين ونود أن يستمتعوا بالألعاب دون قلق بشأن تنقلهم”.

وأشارت شركة تويوتا إلى أنها تأمل في أن يتم بيع هذه الروبوتات لعامة الناس بحلول عام 2030.

ودفعت شركة صناعة السيارات المزيد من الموارد إلى هذه التكنولوجيا في السنوات الأخيرة على أمل أن توسع أعمالها التجارية التي توفر حلول التنقل لسكان اليابان المسنين.

وبالإضافة إلى الروبوتات، فإن هناك هياكل دعم خارجية تسمى Power Assist Suits مقدمة من شركة باناسونيك سوف يتم استخدامها كذلك.

ومن المفترض ارتداؤها من قبل العمال لمساعدتهم على رفع ونقل المواد والأمتعة الثقيلة، إذ تدعم هذه الهياكل منطقة الظهر والورك، الأمر الذي يسمح برفع الأجسام الثقيلة بأقل جهد.

ولن يتم استخدام البدلات في الأماكن نفسها، بل في المنشآت والمطارات ذات الصلة. وتقول باناسونيك إن الهياكل تعمل على تحسين كفاءة العامل بنسبة 20 في المئة، مما يسمح له برفع الأحمال الثقيلة بأقل جهد والعمل دون ألم.

وقالت باناسونيك إنه سوف يتم استخدام 20 هيكل من هذه الهياكل في الألعاب الأولمبية، ويمكن أن تساعد الضيوف في حمل أمتعتهم، ويمتد عمر بطارية الهيكل إلى حوالي أربع ساعات، ويعطي مرتديه القدرة على رفع حوالي 10 كيلوجرام إضافية بنفس الطاقة المستهلكة.

وقال يوشيفومي أوشيدا Yoshifumi Uchida، المدير العام لشركة باناسونيك: “نود أن يكون لدينا مجتمع يمكن للناس فيه العمل دون الاهتمام بالفوارق بين الجنسين أو الاختلافات العمرية. عندما تحمل حقيبة أو صندوقًا ثقيلًا، فهنا يصبح لهيكل Power Assist Suit قيمة”.

وجرت العادة أن تكون الألعاب الأولمبية فرصة للبلدان لإظهار إنجازاتهم الثقافية أو التكنولوجية، وكشفت اليابان في المرة الأخيرة التي استضافت فيها الألعاب الأولمبية في عام 1964 عن قطار الطلقة شينكانسن Shinkansen الشهير.

المصدر : عاجل السعودية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى