سوشيال ميديا

الفيسبوك تضيق الخناق على الشركات التي تقوم ببيع الحسابات المزيفة

اذا تلقيت في أي وقت مضى رسالة مزعجة على الفيسبوك أو حصلت على طلب صداقة من حساب مشبوه، فمن المحتمل أنه حساب مزيف. يتم إستخدام هذه الحسابات المزيفة لأغراض نشر المحتوى المزعج وفي بعض الحالات محتوى إحتيالي يهدف إلى سرقة المعلومات الشخصية الخاصة بك.

الخبر السار هو أن الفيسبوك تقوم بشيء حيال ذلك، فقد قامت الشركة مؤخرًا برفع دعوى قضائية في المحكمة الفيدرالية الأمريكية ضد أربع شركات وثلاثة أفراد بتهمة بيع وترويج الحسابات المزيفة. كانت هذه الشركات أيضًا تبيع أتباعًا مزيفين وأشخاصًا مزيفين أيضًا، وهذا ما يتسبب في جعل المنشورات تظهر على أنها جيدة أفضل مما هي عليه فعلاً.

ووفقا للشركة، فهي تأمل في أن تتمكن من خلال هذه الدعوى في إرسال رسالة مفادها أنها لا تسمح بهذا النوع من النشاط الإحتيالي. وجدير بالذكر أن الفيسبوك ليست وحدها التي تعمل على محاربة الحسابات المزيفة، فالمنصات الأخرى مثل تويتر وإنستاجرام تعانيان من نفس المشاكل.

وفي الأونة الأخيرة، حققت شركة أمازون إنتصارًا عندما تمكنت لجنة التجارة الفيدرالية من تسوية قضية تتعلق بمراجعات مزيفة تُرِكت على بعض المنتجات. ومع ذلك، فنحن نشك في إمكانية حظر الحسابات المزيفة بشكل تام، ولكن نأمل أن تشكل هذه الإجراءات القانونية سابقة حيث ستدرك الشركات التي تشارك في مثل هذا السلوك أن تكلفة الدعوى القضائية ستكون أكبر مما يمكن أن تجنيه من هذه الممارسات.

المصدر الكتروني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى